بريد الليل

هدى بركات

 

حكايات أصحاب رسائل، كتبوها وضاعت مثلهم. لكنها تستدعي رسائل أخرى، تتقاطع مثل مصائر هؤلاء الغرباء. هم المهاجرون، أو المهجّرون، أو المنفيّون المشردون، يتامى بلدانهم التي كسرتها الأيام.

ليس في هذه الرواية من يقين. ليس من قتل مجرما، ولا المومس عاهرة. إنها، كما زمننا، منطقة الشك الكبير، والالتباس، وامحاء الحدود....وضياع الأمكنة والبيوت الأولى. 

ترشيح

القائمة القصيرة 2019