داعمو الجائزة

حول هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة:

تتولى هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة حفظ وحماية تراث وثقافة إمارة أبوظبي والترويج لمقوماتها الثقافية ومنتجاتها السياحية وتأكيد مكانة الإمارة العالمية باعتبارها وجهة سياحية وثقافية مستدامة ومتميزة تثري حياة المجتمع والزوار.

كما تتولى الهيئة قيادة القطاع السياحي في الإمارة والترويج لها دولياً كوجهة سياحية من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة والأعمال التي تستهدف استقطاب الزوار والمستثمرين.

وترتكز سياسات عمل الهيئة وخططها وبرامجها على حفظ التراث والثقافة، بما فيها حماية المواقع الأثرية والتاريخية، وكذلك تطوير قطاع المتاحف وفي مقدمتها إنشاء "متحف زايد الوطني"، و"متحف جوجنهايم أبوظبي"، و"متحف اللوفر أبوظبي". وتدعم الهيئة أنشطة الفنون الإبداعية والفعاليات الثقافية بما يسهم في إنتاج بيئة حيوية للفنون والثقافة ترتقي بمكانة التراث في الإمارة. وتقوم الهيئة بدور رئيسي في خلق الانسجام وإدارته لتطوير أبوظبي كوجهة سياحية وثقافية وذلك من خلال التنسيق الشامل بين جميع الشركاء.

 

الدعم:

تعد مؤسسة جائزة بوكر مؤسسة خيرية مسجلة (برقم 1090049) ومقرها لندن وقد تولت مسؤولية منح جائزة المان بوكر منذ العام 2002. تأسست جائزة المان بوكر (والمعروفة قبل ذلك باسم "جائزة البوكر") في العام 1968 وهي الجائزة الأدبية الرائدة في العالم المتحدث بالإنجليزية. وتُمنح الجائزة فى أكتوبر من كل عام لأفضل رواية كُتبت باللغة الإنجليزية ونُشرت فى المملكة المتحدة في العام السابق.

يتم اختيار أعضاء لجنة تحكيم جائزة المان بوكر من ضمن نقاد وأدباء وكُتاب وأكاديميين وشخصيات عامة، ويتبدل أعضاء اللجنة كل عام. هذا التبدّل يساهم فى تحقيق تميّز الجائزة ونزاهتها المعترف بهما عالمياً. كل عام يتم ترجمة الرواية الفائزة ونشرها على مستوى العالم، كما أنها تحصل على زيادة فى المبيعات والتقدير عالمياً.

فى العام 2005 أُطلقت مؤسسة جائزة مان بوكر الدولية. يتغير منهج هذه الجائزة فى العام 2016 عندما يتم منحها فى مايو لأفضل رواية أو مجموعة قصصية قصيرة مترجمة إلى الإنجليزية ومنشورة فى المملكة المتحدة. قبل اختيار الفائز، يتم الإعلان عن قائمة طويلة وقصيرة. ويتم توزيع القيمة النقدية للجائزة بالتساوى بين الكُتاب والمترجمين.

المديرة الأدبية لمؤسسة جائزة بوكر هي جابي وود.

لمزيد من المعلومات عن مؤسسة جائزة بوكر وجوائز المان بوكر يرجى زيارة www.themanbookerprize.com

 

نبذة عن الاتحاد للطيران

شهد عام 2003 تأسيس شركة الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، التي نقلت ما يصل إلى 17.4 مليون مسافر خلال عام 2015. وانطلاقاً من مركز عملياتها التشغيلية في مطار أبوظبي الدولي، تتولى الشركة تسيير 116 وجهة ركاب وشحن - تتألف من الوجهات قيد التشغيل الفعلي أو المعلن عنها – على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا وآسيا وأستراليا وأمريكا الشمالية والجنوبية، معتمدة على أسطول يضم 120 طائرة من طراز إيرباص وبوينغ، مع طلبيات مؤكدة لشراء 204 طائرات، من بينها 71 طائرة بوينغ 787، و25 طائرة بوينغ 777-X، و62 طائرة إيرباص من طراز A350، و10 طائرات إيرباص A380.

تمتلك الاتحاد للطيران حصص ملكية في كل من طيران برلين، والخطوط الجوية الصربية، وطيران سيشل، وأليطاليا، وجيت آيروايز، وفيرجن أستراليا، و"داروين آيرلاين" التي تتخذ من سويسرا مقراً لها وتعمل تحت اسم "الاتحاد الإقليمية". تحظى الاتحاد للطيران وطيران برلين والخطوط الجوية الصربية وطيران سيشل وأليطاليا والاتحاد الإقليمية وجيت آيروايز وطيران  NIKIبعضوية "شركاء الاتحاد للطيران" وهي علامة تجارية تجمع بين شركات الطيران الشريكة لتقدم للعملاء باقة أوسع من الخيارات عبر تعزيز شبكة الوجهات وجداول الرحلات ومزايا برامج المسافر الدائم. لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.etihad.com.

 

يُعتبر معرض أبو ظبي الدولي للكتاب من أكثر معارض الكتب تنظيماً مهنياً وأكثرها  طموحاً والأسرع نموًا في الشرق الأوسط وشمال إفيريقيا. وهذا لأنّ أبو ظبي هي القوّة المحركة وراء التطوير التجاري والمهني للنشر الإقليمي وملتزم مادياً  ومعنوياً بتوسيع دائرة تجارة الكتب عالمياً على المدى الطويل.

معرض أبو ظبي الدولي للكتاب، تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان و ولي العهد ونائب القائد الأعلى للقوّات المسلّحة الإماراتية، هو مبادرة عمل كبيرة ل  كتاب ، مبادرة مشتركة لسلطة أبو ظبي للثقافة والتراث مع معرض فرنكفورت للكتاب. يسمح هذا التعاون بتبادل الأفكار والخبرات لتطوير منتدى فكري ومهني لجميع قطاعات صناعة الكتاب في الشرق الأوسط ، شمال إفريقيا وما وراءها.