الطاووس الأسود

حامد الناظر

تبدأ الحكاية من قصة المستشار الغامض تاج الدين وهو من أقطاب التيار الإسلامي ومن النافذين الغامضين في الحكم، وتعكس تفاصيل مرحلة طويلة من عمر السودان الحديث تمتد من فترة السبعينيات من القرن الماضي، من سنوات حكم النميري وتمتد إلى بدايات القرن الجديد، حيث تضج بأحداث كثيرة غيرت مجرى الواقع السياسي في البلد. اسم الرواية مقتبس من صفة أطلقت على بطلها آدم وهو في الثالثة عشرة من عمره عندما كان يقضي فترة العقوبة في مصلحة الأحداث بسبب قتله لأمه وزوجها وأخيه منهما. في هذه المرحلة ينتبه التنظيم إلى شخصية آدم وميلها إلى العنف فيتم إعداده للسنوات التي سيحكم فيها الإسلاميون البلاد. الرواية تقدم الشخصية الرئيسية من زاويتين، كونها جانية وكونها ضحية غرر بها فوقعت في فخ ممارسة العنف. يتحول آدم بفعل لعبة أقنعة إلى شخصيات عدة، منها تاج الدين. 

الناشر

مداد للنشر والتوزيع

ترشيح

القائمة الطويلة 2018